وكالة بيارق نيوز Alsco Software
rss
rss
rss
rss
rss
القائمة الرئيسية
التقويم
مواقع إلكترونية
موقع وزارة العلوم والتكنولوجيا
موقع وزارة النفط
موقع وزارة الصحة
موقع وزارة التربية
موقع وزارة النقل
موقع وزارة الصناعة
موقع وزارة العمل
موقع وزارة الزراعة
موقع وزارة الثقافة
موقع وزارة التجارة
موقع وزارة الكهرباء
موقع شركة السكو
المزيد من المواقع ...
الصفحة الخاصة بوكالة بيارق نيوز على الكوكل

انضموا الى رابطة الحشد الاعلامي الالكتروني

ساعة الوقت الحالي
البريد الالكتروني


الطقس
جميع المحافظات
مكتب اريج الورد للتصميم والطباعة
 العراق للعراقيين رايك يهمنا حول تواجد القوات الامريكية على الاراضي العراقية
ضد التواجد
مع التواجد



النتائــج
المزيد من الأستفتائات

عدد المصوتين: 298

تجاوزات الكيان الصهيوني على الاراضي السورية و الاجراءات القانونية الواجبة

الدكتورة هالة الأسعد 
•  وفقاً للاعتراف العلني للكيان الصهيوني بتاريخ 1/4/2024 تم الاعتداء على دمشق العاصمة مستهدفا المبنى القنصلي لسفارة الجمهورية الاسلامية الايرانية في حي المزة وسط العاصمة في الجمهورية العربية السورية ، 
الدكتورة هالة الأسعد 
•  وفقاً للاعتراف العلني للكيان الصهيوني بتاريخ 1/4/2024 تم الاعتداء على دمشق العاصمة مستهدفا المبنى القنصلي لسفارة الجمهورية الاسلامية الايرانية في حي المزة وسط العاصمة في الجمهورية العربية السورية ، 
وكان التعرض والعدوان بعدد من الصواريخ استهدف وجود مجموعة من الدبلوماسيين الايرانيين وقد استشهد  كل من كان بالمبنى القنصلي من الدبلوماسيين واستشهد عدد من السوريين وجرح عدد آخر من المدنيين ومن المارة  والجدير بالذكر أن المنطقة هي منطقة سكنية والحي مكتظ بالسكان والشارع هو الشارع الرئيسي للحي ، وبذلك فإن الجريمة مركبة ومتعددة الجرائم بقصف صاروخي وبالتالي فإن القانون الدولي يصنف هذه الجرائم بجرائم كبرى منها:
•  الاعتداء بالصواريخ على حي مدني وقتل عدد من السوريين 
•  الاعتداء على السيادة السورية
•  الاعتداء على مقر دبلوماسي محمي بحسب القانون الدولي
•  قتل دبلوماسيين لهم حماية دولية 
•  اختراق المجال الجوي السوري
•  العدوان على أمن وسلامة دولة مما يجعل الرأي العام العالمي يجدد الفكرة بعدم وجود الامن في دولة مستقلة ذات سيادة 
•  إظهار الدولة السورية بمظهر أنها لا تستطيع تأمين أمن وسلامة البعثات الدبلوماسية على أراضيها ، وهذه أحد الأسباب التي اراد الكيان اضعاف الدولة السورية وذلك أن تخشى البعثات الدبلوماسية لدول متعددة و التي تنوي ان يكون لها تبادل دبلوماسي مع الجمهورية العربية السوري ، أن تحجم بعدم الحضور الدبلوماسي وهذا يضر بالدولة السورية 
•  وبالنتيجة وحسب الرأي القانوني والرأي العام العالمي أن القنصليات والسفارات في العالم أصبحت بشكل فاضح إمكانية الاعتداء عليها وبالتالي فإن القانون الدولي لم يعد يحمي السلامة والأمن الدوليين ، وان( إسرائيل) قد اعتدت على القانون الدولي بهذا العدوان وأنها انتهكت الإتفاقيتين الدوليتين المنظمتين للحقوق التعاقدية الدبلوماسية والقنصلية ، وانتهكت إتفاقيتي فيينا لعامي ( 1961 و1963 ) كما انتهكت ميثاق الأمم المتحدة ومن هنا كان تمزيق ممثلها  لميثاق الأمم المتحدة على مرأى العالم وأمام شاشات التلفاز، وهذا كله يضعف القانون الدولي في حماية الأمن والسلم العالميين ، وذلك لاستباحة سيادة الدول والاعتداء على الأماكن الدبلوماسية بهذا اعتدت على الفلسفة القانونية لاسباب وجود القنصليات واسباب وجودها في العلاقات الدولية وهي العنصر الأكثر ضرورة في الحفاظ على السلم الدولي ومنع الحرب على المستوى الدولي وكل ما تحدثنا عنه آنفاً ، إضافة لإمكانية تدمير الأداء العالمي للمنظمات  غير الحكومية الفاعلة ومنها ما يسمى الشرعة الدولية المتمث لة فيها رغم أن المتبع عالميا هو الذكاء الصناعي الذي يربط المنظمات بالعلاقات الدولية ،  بل وان ذلك يدخل العالم عموماً بشريعة الغاب غير المنضبطة بالقوانين الدولية 
•  ومن هنا أهمية أن تضبط الجمهورية العربية السورية القانون الدولي والمتابعة دولياً على كل المستويات ، حيث أنه من خلالها سيكون ضبط العلاقات الدولية عالمياً ، والإدعاء أمام محكمة العدل الدولية إذا لم يكن منها مباشرة حيث أن يكون ذلك إدعاء على دولة وسورية غير معترفة بالكيان الصهيوني كدولة ، إنما ممكن أن تدعي من خلال أشخاص أو منظمات أو من خلال دولة اعترفت بالكيان كدولة، إذ أنه هناك 193  دولة منضمة لاتفاقية فيينا 1961  المعنية بالحقوق الدبلوماسية والقنصلية ، والمعروف أن دول المحور مثل سورية وايران المعنيتين بالجريمة قد انضمتا اليها 
•  والجدير بالذكر هنا فإن صيدليات في جنوب أفريقيا وعددها أكثر من 25  قد اتخذت قرار بمقاطعة المنتجات الدوائية الإسرائيلية في صيدليات كيب تاون  وخصوصاً شركة تيفا الاسرائيلية وذلك تضامناً واجراءً مع فلسطين ، بالتزامن مع الدعاوى المقدمة منها ضد الكيان ، حيث شكلت حملة هامة لمقاطعة منتوجات اسرائيلية في بلادهم ، وقد صرح رئبي الحملة السيد (صادق  مولا ) أن العمل في هذه الحملة وهدفها الضغط على اسرائيل نتيجة العدوان الوحشي على غزة .
•  ان الضغط في المقاطعة الإقتصادية  يثمر ويأتي بنتيجة حيث كانت بعدد من الدول الإسلامية قد ثمرت بمواجهة الشركات الاسرائيلية وقد توصل ذلك الى نتيجة نأتي مثالاً أم شركة (ستاربكس ) وهي من أكبر الشركات قد توصلت الى مرحلة الإفلاس نتيجة هذه الحملة العالمية ، والمثير للسخرية أن هذه الشركة قد انكرت علاقتها باسرائيل حفاظاً على كيانها 
•  ومن هنا نقول أن كل الأعمال وبكل المستويات تفيد بدعم غزة وفلسطين وتفيد بلادنا عموماً
وكان التعرض والعدوان بعدد من الصواريخ استهدف وجود مجموعة من الدبلوماسيين الايرانيين وقد استشهد  كل من كان بالمبنى القنصلي من الدبلوماسيين واستشهد عدد من السوريين وجرح عدد آخر من المدنيين ومن المارة  والجدير بالذكر أن المنطقة هي منطقة سكنية والحي مكتظ بالسكان والشارع هو الشارع الرئيسي للحي ، وبذلك فإن الجريمة مركبة ومتعددة الجرائم بقصف صاروخي وبالتالي فإن القانون الدولي يصنف هذه الجرائم بجرائم كبرى منها:•  الاعتداء بالصواريخ على حي مدني وقتل عدد من السوريين •  الاعتداء على السيادة السورية•  الاعتداء على مقر دبلوماسي محمي بحسب القانون الدولي•  قتل دبلوماسيين لهم حماية دولية •  اختراق المجال الجوي السوري•  العدوان على أمن وسلامة دولة مما يجعل الرأي العام العالمي يجدد الفكرة بعدم وجود الامن في دولة مستقلة ذات سيادة •  إظهار الدولة السورية بمظهر أنها لا تستطيع تأمين أمن وسلامة البعثات الدبلوماسية على أراضيها ، وهذه أحد الأسباب التي اراد الكيان اضعاف الدولة السورية وذلك أن تخشى البعثات الدبلوماسية لدول متعددة و التي تنوي ان يكون لها تبادل دبلوماسي مع الجمهورية العربية السوري ، أن تحجم بعدم الحضور الدبلوماسي وهذا يضر بالدولة السورية •  وبالنتيجة وحسب الرأي القانوني والرأي العام العالمي أن القنصليات والسفارات في العالم أصبحت بشكل فاضح إمكانية الاعتداء عليها وبالتالي فإن القانون الدولي لم يعد يحمي السلامة والأمن الدوليين ، وان( إسرائيل) قد اعتدت على القانون الدولي بهذا العدوان وأنها انتهكت الإتفاقيتين الدوليتين المنظمتين للحقوق التعاقدية الدبلوماسية والقنصلية ، وانتهكت إتفاقيتي فيينا لعامي ( 1961 و1963 ) كما انتهكت ميثاق الأمم المتحدة ومن هنا كان تمزيق ممثلها  لميثاق الأمم المتحدة على مرأى العالم وأمام شاشات التلفاز، وهذا كله يضعف القانون الدولي في حماية الأمن والسلم العالميين ، وذلك لاستباحة سيادة الدول والاعتداء على الأماكن الدبلوماسية بهذا اعتدت على الفلسفة القانونية لاسباب وجود القنصليات واسباب وجودها في العلاقات الدولية وهي العنصر الأكثر ضرورة في الحفاظ على السلم الدولي ومنع الحرب على المستوى الدولي وكل ما تحدثنا عنه آنفاً ، إضافة لإمكانية تدمير الأداء العالمي للمنظمات  غير الحكومية الفاعلة ومنها ما يسمى الشرعة الدولية المتمث لة فيها رغم أن المتبع عالميا هو الذكاء الصناعي الذي يربط المنظمات بالعلاقات الدولية ،  بل وان ذلك يدخل العالم عموماً بشريعة الغاب غير المنضبطة بالقوانين الدولية •  ومن هنا أهمية أن تضبط الجمهورية العربية السورية القانون الدولي والمتابعة دولياً على كل المستويات ، حيث أنه من خلالها سيكون ضبط العلاقات الدولية عالمياً ، والإدعاء أمام محكمة العدل الدولية إذا لم يكن منها مباشرة حيث أن يكون ذلك إدعاء على دولة وسورية غير معترفة بالكيان الصهيوني كدولة ، إنما ممكن أن تدعي من خلال أشخاص أو منظمات أو من خلال دولة اعترفت بالكيان كدولة، إذ أنه هناك 193  دولة منضمة لاتفاقية فيينا 1961  المعنية بالحقوق الدبلوماسية والقنصلية ، والمعروف أن دول المحور مثل سورية وايران المعنيتين بالجريمة قد انضمتا اليها •  والجدير بالذكر هنا فإن صيدليات في جنوب أفريقيا وعددها أكثر من 25  قد اتخذت قرار بمقاطعة المنتجات الدوائية الإسرائيلية في صيدليات كيب تاون  وخصوصاً شركة تيفا الاسرائيلية وذلك تضامناً واجراءً مع فلسطين ، بالتزامن مع الدعاوى المقدمة منها ضد الكيان ، حيث شكلت حملة هامة لمقاطعة منتوجات اسرائيلية في بلادهم ، وقد صرح رئبي الحملة السيد (صادق  مولا ) أن العمل في هذه الحملة وهدفها الضغط على اسرائيل نتيجة العدوان الوحشي على غزة .•  ان الضغط في المقاطعة الإقتصادية  يثمر ويأتي بنتيجة حيث كانت بعدد من الدول الإسلامية قد ثمرت بمواجهة الشركات الاسرائيلية وقد توصل ذلك الى نتيجة نأتي مثالاً أم شركة (ستاربكس ) وهي من أكبر الشركات قد توصلت الى مرحلة الإفلاس نتيجة هذه الحملة العالمية ، والمثير للسخرية أن هذه الشركة قد انكرت علاقتها باسرائيل حفاظاً على كيانها •  ومن هنا نقول أن كل الأعمال وبكل المستويات تفيد بدعم غزة وفلسطين وتفيد بلادنا عموماً

أرسلت بواسطة: أدارة الموقع | التاريخ: 18-05-2024 | الوقـت: 11:18:32 صباحا |

المواضيع المرتبطة بهذا المقال

2024-02-03 - على هامش القرارات الابتدائية التي اصدرتها محكمة العدل الدولية .. بقلم النقيب ضياء السعدي
2023-03-05 - ثقافة الغرب تحتسي نخب هزيمة.. العرب
2017-10-16 - الشهيد صادق حنين العگيلي شهيدٌ ابتلعه الجسر الياباني في الرمادي . بقلم نافع علوان الشاهين
2017-10-13 - الشهيد علي رحيم عريبي الفهداوي استشهد وهو يردد كلمة الحمد لله. كتب نافع علوان الشاهين
2017-05-18 - المهندس… جيفارا العراق
2016-10-09 - من ثورة الحسين عليه السلام نستشف العبر ..... بقلم قدوري العامري
2016-09-20 - رجال الحشد الشعبي المقدس ينحني التاريخ لهم ولبطولاتهم ... بقلم خالدة المالكي
2016-08-09 - منظمة الكلمة الرائدة الثقافية الانسانية تعقد اجتماعا مغلقا لمناسبة ذكرى اعتمادها في امريكا
2016-07-16 - اوردغان واللعب مع الكبار ...؟! ... الكاتب والمحلل السياسي ماهر عبد جوده
2024-04-20 - هل يمكن قيام مقاصد من دون بحث المشتقّ ؟ بقلم ادريس هاني
2024-03-22 - عبر من طوفان غزة ...
2024-03-14 - المقداد: القتل في غزة هو إبادة بشرية موصوفة
2024-03-10 - انطالق العمل القانوني الخطوة االولى في اطالق موقع توثيق ودراسات قانونية لغزة وبعنوان : الحقيقة بالوثيقة
2024-03-09 - الاقتصاص من مجرمي الحرب الصهاينة وشركائهم الأمريكيين والغربيين مسؤولية عربية وانسانية
2024-03-03 - عن المفاوضات الجارية في اكير من عاصمة عربية وغير عربية كتب النقيب ضياء السعدي الامين العام المساعد لإتحاد المحامين العرب
2024-02-20 - عربيّ غير عربيّ وصهيونيّ عربيّ ... كتب الدكتور محمد طي / لبنان
2024-02-15 - دلائل ورسائل- بقلم: الدكتورة هالة الأسعد
2023-10-23 - حداثة ضدّ الحداثة .... العالم ينتفض / ادريس هاني
2022-06-16 - النجاح سمة القادرين على العطاء مقال/ منى فتحي حامد _ مصر
التصويت على المقال

المعدل: المعدل: 0عدد المصوتين:0

_EXCELLENT _VERYGOOD _GOOD _REGULAR _BAD
التعليقات
اسمك الشخصي:
أضافة تعليق:
الكود الأمني:



عناوين أخر مواضيع الموقعالتاريخ
هيئة النزاهة تعلن عن الايقاع باحد المتهمين بانتحال صفة مدير تحقيق الهي... 2024-06-18
قيادة شرطة البصرة تكشف عن تفاصيل جديدة حول 2024-06-18
السوداني يستقبل وفداً من أهالي محافظة المثنى، بضمنهم آمر لواء أنصار ال... 2024-06-10
وزيرة الاتصالات تعلن قرب الإطلاق التجريبي لمشروع التوقيع الإلكتروني 2024-06-03
محافظ ذي قار السيد مرتضى الابراهيمي يستقبل وزير الصحة الدكتور صالح مهد... 2024-05-18
تاريخ أخر تحديث الموقع:- [ 2024-06-18 ]
Share
البحث في المحتويات
        
الأحصائيات
عدد زوار الحالي:17
عدد زوار اليوم:1022
عدد زوار الشهر:18722
عدد زوار السنة:36664
عدد الزوار الأجمالي:319393
محرك بحث كوكل
Google
محمود الربيعي المتحدث الرسمي باسم مكتب عصائب اهل الحق

 

صفحة جديدة 1